التحدث عن رحلتي للاقصى

 

اقتباس

رحلتي للاقصى

 
رحلتي للمسجد الاقصى
يوم 20 رمضان توجهت بعد صلاة الفجر الى المسجد الاقصى المبارك في القدس المحتله وكنت اركب في حافله
برفقة مجموعه من الرجال والنساء والهدف التعبد والقيام بالواجبات الدينيه لله عز وجل وكانت رحله طويله من
كثرة الحواجز والمعابر واستمرجودي هناك تسعة ايام وليالي كنا معتكفين داخل المسجد الاقصى المبارك .
وعندما وصلنا المسجد قمنا بالتوضىء وشرعنا بالصلاه وقرائة القرآن الكريم صائمين لله وتعرفت طيلة
وجودي على قبب وساحات المسجد والصخره المشرفه والمسجد المرواني ومقام سيدنا سليمان

ومنجنيق صلاح الدين ومنبره المميز والغني بنقوشه ومسجد سيدنا عمر بن الخطاب

ومعالم القدس من كنيسة القيامه والمعمدانيه وكنيسة السيده مريم  العذراء 
اين ما تنظر في القدس القديمه فانك ترى كل ما تراه يعبر عن اسلامية القدس وعروبتها
ولن ترى شيئا يعبر عن غير ذلك 
والذهول يبدأ عندما تشاهد المسجد الاقصى عن قرب وتشاهد حجارته الضخمه واعمدته وتشاهد مدى
قوة واصرار القدماء واتقانهم الهندسي فانك تصاب بالذهول فان له رهبته وعظمته  
من اسواره وبواباته وساحاته واعمدته وحجارته ومنبره
فانها تعبر عن اسلاميته وعروبته ولا شيء آخر
وعندما تجلس مع اهل القدس فانك تسمع منهم الاطفال قبل الكبار والكهول
 عن تاريخ المسجد وما مربه من مؤامرات وما تعرض له منذ بناه سيسدنا آدم حتى احراقه على يد المستوطنين
 بناه سيدنا آدم بعد بناء الكعبه المشرفه باربعون عام وتعرض للزلزال الذي هدمه واعاد بنائه سيدنا ابراهيم
وايضا تعرض للزلزال وهدم واعاد بنائه سيدنا سليمان
واعاد بنائه سيدنا عمر بعد فتحه القدس الشهير
وايضا اعاد بنائه عبد الملك بن مروان وايضا اعاد بنائه صلاح الدين الايوبي ورممه ايضا الملك فاروق والملك حسين
وها هو صامد بحجارته واعمدته واصواره وبواباته العظيمه يرفض الاستسلام ويرفض التبعيه ويعتز بانتمائه بقوة اهله   
انك تذهل عندما تشاهد المواطنين يشدون الرحال اليه متحدين الحواجز والمعابر الاسرائيليه والاغلاقات ويصلونه بمئات الآلاف وعندما بنامون في ساحاته ويأتي وقت الافطار هناك مجموعات متطوعه من الشبان والشابات بقومون بالخدمه في
تامين وجبات الافطار والسحور للزوار تصور عندما يكون نصف مليون يودون تناول وجبة الافطار وما يلزمهم من طعام وماء
هــــذا هــــو الاقصــــى المبــــارك ببنائـــــه الشامخ وناســــه الصامدون  
الله عز وجل اسرى بعبده من المسجد الحرام الى المسجد الاقصى اولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين
الذي بارك الله حوله وأم بلانبياء بعد ان احياهم الله من على الصخره المشرفه
وصعد بعد ان أتم الى السماء لملاقات ربه
وفرضت علينا الصلاه بعدها
اليس كل ذلك له عبر في نفوسنا 
 
 
 
Advertisements

About fhars

انا فارس من فلسطين احب الصداقه واقامة علاقه مع اصدقاء واحب مشاركة الاصدقاء اشيائهم ومواضيعهم .
This entry was posted in Uncategorized. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s